هو أنا جعانة بجد ؟؟

هو أنا جعانة بجد ؟؟

​أنا متأكدة من أنك تحتاجى يوميًا إلى بعض الوقت للتفكير ، “هل أنا جائعة حقًا أو أشعر فقط بالأكل لأني متوترة؟” الغذاء هو أحد الأسباب الرئيسية للعب مع التقلبات المزاجية لدينا، فاذا قضينا يوم جيد، وتناولنا الطعام الذي نحبه سوف يجعل يومنا أكثر سعادة والعكس صحيح. فإذا تناولنا الكثير من الأطعمة الغنية بالسكر والكافيين، فيمكن أن يؤدي ذلك إلى رفع نسبة السكر في الدم لتعطينا حالة مزاجية متقلبة، كما ننفذ الغدد الكظرية التي تزيد من مشاعر التوتر والقلق لدينا. انخفاض مستويات الفيتامينات والمعادن الحيوية والأحماض الدهنية الأساسية يمكن أن يؤثر أيضا على الصحة العقلية. على سبيل المثال، ظهرت روابط بين مستويات منخفضة من بعض فيتامينات ب معينة وأعراض انفصام الشخصية، وانخفاض مستويات الزنك المعدني واضطرابات الأكل، وانخفاض مستويات زيوت أوميغا -3 والاكتئاب. من خلال الاستمتاع بمجموعة واسعة من الخضراوات والفواكه والمكسرات والبذور والحبوب الكاملة والبقوليات ومنتجات الألبان قليلة الدسم واللحوم الخالية من الدهون والسمك الزيتي ، يمكنك الوقاية من أعراض الاكتئاب والقلق وتحسينها. التمرين هو جزء أساسي من تغيير مزاجك للأفضل. وقد ثبت أنها فعالة مثل تناول مضادات الاكتئاب في عدد من الدراسات التي مارسها الأشخاص لمدة 30 إلى 60 دقيقة من 3 إلى 5 مرات في الأسبوع. ممارسة التمارين في الهواء الطلق يزيد من الآثار المفيدة. ولكن ما هي أساسا الأطعمة التي تؤثر على صحتنا العقلية والبدنية؟
عين الجمل
​ هي مليئة بالأحماض الدهنية أوميغا 3 ، وقد ثبت لتعزيز المزاج وحتى الشعور بقيمة الذات. سارة م. كونكلين ، دكتوراه. من جامعة بيتسبرغ وجدت أن البالغين الذين يستهلكون مستويات أعلى من أحماض أوميغا 3 الدهنية في نظامهم الغذائي لديهم كميات أكبر من المادة الرمادية في منطقة الدماغ التي تتحكم في الانفعالات والمزاج. ناهيك عن أن الجوز يحسن أيضاً صحة القلب والوظيفة الإدراكية والصيانة المشتركة.

البيض
البيض مصدر للفيتامين (د). فيتامين (د)، الذى يوجد في صفار البيض، ثبت أنه يعمل على زيادة المزاج الإيجابي ومنع أعراض الاكتئاب. البيض أيضا مصدر كبير للحديد والبروتين وفيتامين ب، وهو المسؤول عن تحويل الغذاء إلى طاقة.

الشوكولاته الداكنة
الشوكولاتة الداكنة هي منبهات الفرح المعروفة. في دراسة، أفادت أن الأشخاص الذين يشربون ما يعادل 42.5 جرام من الشوكولاتة الداكنة اليومية بأنهم يشعرون بالهدوء والأحتواء أكثر. هذا هو نتيجة الكاكاو في الشيكولاتة الداكنة التي تعزز مستويات السيروتونين في المخ، وتنتج هذه المشاعر من الهدوء والنعيم الذي نواجهه جميعنا عندما نأكل قطعة من الشوكولاتة.
الشاي الأخضر
​ وفقًا لما ذكره جاكوب تيتلبوم، وهو باحث وخبير في التغذية، فإن الشاي الأخضر يحتوي على الثيانين، وهو حمض أميني يحفز على الشعور بالهدوء والتركيز. تشير الدراسات إلى أن الثيانين يمكنه عبور حاجز الدم في الدماغ ويؤثر إيجابًا على كيمياء الدماغ، ربما عن طريق تغيير مستويات الأحماض الأمينية التي تؤثر على السيروتونين – وهو ناقل عصبي مفضل لدى الجميع.
التوت
​ مع وجود نسبة عالية من مضادات الأكسدة المعروفة باسم الفلافونويد، تساعد التوت الأزرق على تنشيط مسارات الدماغ المرتبطة بالإدراك الأفضل والشيخوخة الخلوية الأقل. يرتبط العنب البري وعصير عنبية مع وجود مزاج أكثر إيجابية.
 علاوة على ذلك ، فإن تناول وجبات صحية في وقتها يحافظ على التقلبات المزاجية. يجب أن لا يكون الإفطار وجبة مهملة، ولكنه جزء كامل و قوي في بداية اليوم. ومع ذلك ، إذا كنت تجدين صعوبة في إعداد وجبات الطعام أو تستغرق وقتًا طويلاً ، فجرّبى النصائح التالية لإنشاء وجبات صحية لنفسك كل يوم من أيام الأسبوع: 1- يطهى بكميات كبيرة ويجمد بقايا الطعام في حاويات ذات أحجام فردية وتكون جاهزة للتسخين والتناول فقط. 2 – التسوق والطهي مع صديق. يمكن أن يكون قضاء الوقت مع الآخرين أيضًا رائعًا لتحسين حالتك المزاجية. 3- النظر في مقايضة الطعام. تداول كميات إضافية من الوجبات التي طهيها مع صديق في وضع مماثل. 4- احتفظ بالكثير من خيارات الوجبات المريحة في متناول يدك. الخضار المجمد رائع لأنه يبقى لفترة طويلة ولا يحتاج إلى أي تقطيع. السمك المعلب والفاصوليا المعلبة هي مصادر مناسبة للبروتينات التي يمكنك استخدامها لتحميص التوست أو تحريك المكرونة أو الأرز.
في النهاية: “هناك ثلاثة أشياء تحتاجها المرأة فقط في الحياة: الطعام والماء والمجاملات.” _كريس روك_